post

#6 فهمُ التطبيقِ الأول – البرمجة بواسطة #C

رمز فتح مرحلة هذا الدرس في تطبيق طورني : LPC

تَعلُمُ البرمجةِ للمبتدئينَ كلياً بواسطةِ #C –  فهمُ التطبيقِ الأول

لماذا قمنا بكتابةِ ذلك؟

السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته، وأهلاً بكمْ في الدرس السادس من دروسِ سلسلةِ، تَعلُمِ البرمجةِ للمبتدئينَ كلياً بواسطةِ السي شارب، في البدايةِ أودُ الإشارةَ إلى منتدى منصةِ طورني، حيثُ أودُ شكرَ كلِّ الأعضاءِ الذينَ أثروهُ بمواضيعهم، وأطلبُ منكَ زيارتَهُ في حالِ احتياجكَ لأيِّ مساعدة، ففيهِ الكثيرُ ممنْ يودونَ مساعدتك.

في هذا الدرسِ سنقومُ بالتعرفِ أكثر، على الأسطرِ البرمجيةِ التي كتبناها في تطبِيقِنا الأول، سابقاً كنْتُ أريدُ مِنكَ التركيزَ على، ماذا كتبنا وكيفيةِ الكتابة، لكنْ الآن سنقومُ بالتركيزِ على لماذا قُمنا بكتابةِ ذلك، وبما أننا قُمنا بالتعرفِ على بعضِ قواعدِ الكتابة، ستكونُ متهيئاً لكافةِ المعلوماتِ التي سنتعلمها في هذا الدرس.

إجادة لغات البرمجة :

عندما تنوي تعلمَ تطويرِ التطبيقات، وبعدَ اختياركَ للغةِ البرمجةِ التي ارتحتَ لها، أنتَ بحاجةٍ إلى التعرفِ على قسمينِ أساسيينِ لإجادةِ هذهِ اللغة، فمعرفتكَ لأسماءِ وأفعالِ الأسطرِ البرمجية، أو ما يُطلقُ عليهِ اسمُ الـ Syntax، هو فعلياً القسمُ الأولُ مِنَ الموضوع، أما القسمُ الثاني، فهو مَعرفةُ الكلماتِ المحجوزةِ الـ Keywords المعدّةِ مسبقاً، والتي تكونُ متاحةً للاستخدامِ في كتابةِ تطبيقك.

وتقدمُ لنا شَركةُ Microsoft شيئاً يدعى Dot Net Framework ، الذي يُقدمُ مَجموعةً مِنَ المكوناتِ لتسهيلِ عمليةِ التطوير، وسنقومُ بشرحِ بعضٍ مِنْ مُكوناته، بما يتناسبُ مَع مُستوى هذهِ السلسلة، فالعنصرُ الأولُ هوَ المكتباتُ البرمجية Class Library، حيثُ قامتْ الشركةُ بكتابةِ العديدِ مِنَ المكتباتِ البرمجية، التي يَحتاجُها تَطبيقنا بشكلٍ أساسي، مِثلَ التعاملِ مَعَ المعادلاتِ الرياضية، والتعامُلِ مع النصوصِ، والتعاملِ مع التاريخِ والوقتِ، وإظهارِ المعلوماتِ على الشاشة، وأمورٍ كثيرةٍ سنتعرفُ عليها مُستقبلاً، كل هذهِ المكتباتِ كانَ منَ الصعبِ علينا كتابتُها، خصوصاً أنها أساسيةٌ في كلِّ تطبيق.

والمُكونُ الثاني مِنْ مُكوناتِ الـ .Net Framework هو ، الـ Runtime والمعروفُ بـ CLR، المختصرُ مِنَ المصطلحِ Common Language Runtime، ويمكنَ تشبيهَهُ بالفقاعةِ التي تُحيطُ بتطبيقَك، حيثُ يعيشُ تطبيقُكَ داخلَ هذهِ الفقاعةِ وتقومُ بحمايته، وتتكفلُ بالعديدِ منَ التفاصيلِ ذو المستوى المتدني Low Level، لتدعكَ تركزُ بشكلٍ أساسيٍ على هدفِ التطبيق، ولا تقلقْ بشأن أمورٍ مثلِ نوعِ نظامِ التشغيلِ، أو إدارةِ الذاكرةِ المستخدمة Memory Usage، أو حتى بطريقةِ التعاملِ مع الملفاتِ في القرصِ الصلب، وفي نفسِ الوقت، يقوم الـ CLR، بتقديمِ طبقةِ حمايةٍ للزبونِ نفسه، حيثُ يَمنعكَ كمطورٍ للتطبيقاتِ بالحصولِ على معلوماتهم الخاصة، أو بالعبثِ بأجهزتهم دونَ أخذِ إذنٍ مسبقٍ منهم، حيثُ تظهرُ رسالةٌ للزبونِ تخبرُهُ أنكَ تحتاجُ هذهِ الصلاحية.

الدوال Methods :

بعدَ المقدمةِ البسيطةِ حول الـ .Net Framework ، نعودُ لتطبيقنا الأول، حيثُ ستجدُ في السطرِ الثالثِ عشرْ أننا استخدمنا مكتبةً برمجية، تقومُ بطباعةِ نصٍ على الشاشة، وقمنا بإعطائهِ النصْ بينَ علامتي تنصيص،  فنحنُ لا نهتمُ بكيفيةِ القيامِ بهذا الأمر، بل نهتمُ بالنتيجة، لاحظْ أننا في هذا السطرِ قمنا باستخدامِ داله Method، قام بكتابتها شخصٌ منْ شركة Microsoft، لأخذِ جملةٍ وطباعتِها على الشاشة، وفي السطرِ الـرابعِ عشر أخبرنا التطبيقَ أنْ ينتظر، بواسطة الكلمة المحجوزة ReadKey، لكي يقومَ المستخدمُ بإدخالِ حرفٍ قبل إنهاءِ التطبيق، وسببُ وضعِ هذهِ الجملةِ أننا نريدُ رؤيةَ نتيجة الطباعة في الجملة السابقة، وفي حال لم تَضعْها فسيطبعُ التطبيقُ الجملة، وسيصلُ إلى نهايةِ التطبيقِ ويخُرجُ منه، دونَ أن يسمحَ لكَ برؤيةِ النتيجة.

 جمل الملاحظات Comment : 

ولرؤيةِ ذلكَ قمْ بجعلِها جملةَ ملاحظة Comment، وذلكَ بكتابةِ // قبلَ بدايةِ السطر،  وتعني أنَّ التطبيقَ لن يقومَ بتنفيذِ هذهِ الجملةَ وسيتجاهلها، بإمكاننا حذفُ هذا السطرِ نهائياً، لكنْ ربما نحتاجهُ لاحقاً، ولا داعي لكتابتهِ منْ جديد، وجُمَلُ الملاحظاتِ تتعدى هذهِ الميزةِ بميزاتٍ أخرى، فتستطيعُ مِنْ خِلالها كتابةَ ملاحظاتٍ لفقرةٍ برمجية، لتتذكرَ وظيفتها بالضبط، وتكونُ مذكَّرَةً لكَ في حالِ عودتكَ بعدَ فترةٍ منَ الزمن، أو تكونُ شَرحاً لشخصٍ آخرٍ يريدُ التعديلَ على أسطركَ البرمجية.

إن حاولتَ تنفيذَ التطبيق الآن، ستجدُ أنَّ هناكَ شاشةً ظهرتْ ثم اختفتْ بسرعة، وذلكَ لأن التطبيقَ قامَ بتنفيذِ الأسطرِ على التوالي، فقامَ بطباعةِ الجملةِ ثم وصلَ إلى نهايةِ التطبيق، وخرجَ من التطبيقِ ليعودَ مرةً أخرى إلى برنامج الـ Visual Studio، أما إن تراجعنا عنْ جملةِ الملاحظة،  وقمنا بتشغيلِ التطبيق، سنرى جملةَ Hello World، وسينتظرُ البرنامجُ مِنَّا إدخالَ أيِّ حرفٍ لينتهي مِنَ التطبيق، ويَجدرُ بالذكرِ أنَّ هناكَ كلمةً مرادفةً لـ ReadKey، إلا وهي ReadLine، وتقومُ بانتظارِ مدخلاتٍ ثم زر Enter، حيثُ لو قمنا باستبدالها الآن، وقمنا بتشغيلِ التطبيق، يمكننا كتابةُ الكلماتِ التي نريد، ويجبُ أن ننهِيَها بزرِّ الإدخال Enter منْ لوحةِ المفاتيح.

القطع البرمجية Code Block :

في درسنا السابق تعرفنا بشكل بسيط، على مفهوم الـ Code Block، وتعرفنا أنها عبارةٌ عنْ قطعةٍ برمجيةٍ تبدأُ بقوسٍ وتنتهي بآخر، وفي هذا التطبيقِ هناكَ العديدُ مِنَ القطعِ البرمجية، و تحملُ القطعةُ البرمجيةُ غالباً اسماً، ففي مثالنا هنا، هذهِ القطعةُ البرمجيةُ تحملُ اسم Main، وهذهِ القطعةُ البرمجيةُ تُسمى داله Method، ومن المتعارفِ عليهِ أنَّ الـ Main Method، هيَ الدالةُ التي يَبدأُ بها التطبيقُ في كلِّ مرةٍ تَقومُ بتشغيله، ولا أريدكَ أنْ تقلقَ بشأنِ الكلماتِ الموجودةِ قبلَ كلمةِ Main، لأننا سنتكلمُ عنها لاحقاً إن شاء الله، ولو لاحظتَ معي أيضاً، أنَّ الـ Main Method موجودةٌ داخلَ قطعةٍ برمجيةٍ أخرى، اسمها Program وهي من النوع Class، وهي المكانُ الذي سيحوي كلَّ الـ Methods التي سنكتُبُها لاحقاً، ولهُ الكثيرُ من الخصائِصِ والميزاتِ التي سنتكلمُ عنها لاحقاً، وستلاحظُ أيضاً أن الـ Class موجودٌ في قطعةٍ برمجيةٍ أخرى، اسمها HelloWorld وهي مِنَ النوع namespace، وهيَ الحاويةُ لجميعِ الـ Classes الموجودةِ بداخلِ برنامجك، وستجدُ أنَّ اسمَها مُطابقٌ لاسمِ المشروعِ الذي أنشأناه سابقاً.

لو لاحظت في تطبيقنا الأول، أننا قمنا باستدعاءِ مكتبات Classes، واستخدمنا بعضَ الدوالِ Methods الموجودةِ ضِمنها، فقدْ قمنا باستدعاءِ الـ Console Class، واخترنا الـ WriteLine Method منه، فبمجردِ كتابةِ اسم الـ Class وإتباعهِ بنقطه، سترى جميعَ الـ Methods المتوفرةِ بداخله، وهذه النقطةُ Dot بعد اسم الـ Class، تَعملُ عَمَلَ فهرس الكتابِ الذي يسمحُ لكَ بمعرفةِ الوحداتِ الموجودةِ فيه، ويطلقُ عليها اسم Member Accessor، ونلاحظُ أنَّ جميعَ الدوال Methods، تبدأ بقوسٍ وتنتني بآخر، وبعضُها تحتوي على قيمٍ بداخلِ الأقواسِ كما WriteLine، تستخدمها الدالةُ في إجراءِ وظيفتها، وبعضها الأخرْ لا يحتاجُ لتلكَ القيمِ مثل ReadLine، وسنقومُ لاحقاً بالحديثِ أكثرَ عنْ هذهِ القيمِ التي تتواجدُ بينَ الأقواس، وكلْ ما عليكَ معرفتهُ الآن، هو أنَّ استدعاءَ الدالةِ يتمُّ بذكِرِ اسمها وكتابةِ أقواسها، وإعطاءِها قيماً إنْ كانتْ تَحتاجُ ذلك.

كما تحدثنا في الدرسِ السابقِ بخصوصِ الفاصلةِ المنقوطة، أنها كقواعدِ كتابةِ الجملِ في اللغةِ العربية، تأتي في نهايةِ الجملةِ البرمجيةِ لتخبرَ البرنامِجَ أنَّ هذا السطرَ قدْ انتهى، فكما رأينا سابقاً أننا لو قمنا بوضعِ السطرينِ في سطرٍ واحد، فلن يحدثَ أي مشكلة، وبالمثلِ أيضاً، إن قُمتَ بتقسيمِ الجملةِ إلى عدةِ أقسامٍ، فلن يحدثَ أيُّ مشكلةٍ أيضاً، والشيءُ المهمُ هنا أنْ تنتهي الجملةُ البرمجيةُ بالفاصلةِ المنقوطة، والجميلُ بالأمرِ أنكَ إنْ تركتَ مسافاتٍ زائدة، فإن برنامجَ الـ Visual Studio وبمجردِ وضعِ الفاصلةِ المنقوطة، سيقومُ تلقائياً بترتيبِ السطرِ بشكلٍ متناسق، ولذلك لتسهيلِ عمليةِ قراءةِ البرنامجِ بشكلٍ أفضل، فضلاً عن أنَّ البرنامجَ قامَ بوضعِ ألوانٍ متنوعة، حسَبَ نوعِ الكلمة، وذلكَ لتَسهُلَ عليكَ القراءةُ أيضاً، وهذا ما سوفَ نتعرفُ عليهِ في الدروسِ المقبلةِ. أراك في الدرسِ التالي إن شاء الله.

مصطلحات الدرس :

Syntax : التركيب الإصطلاحي للسطر البرمجي، أو منطق السطر البرمجي الواحد
Class Library : مجموعة من الدوال Methods التي تقوم بأعمال معينة تحت حاوية واحدة ألا وهي الـ Class
Dot Net FrameWork : المكون الرئيسي الذي يعتمد عليه برنامج Visual Studio ويتكون من العديد من الطبقات الخدمية
Keywords : كلمة محجوزة
Runtime : المعروف أيضاً بالمختصر CLR  القادم من Common Language Runtime وهو وسيط بين أسطرك البرمجية وبين لغة الآلة
Low Level : مستوى متدني وهنا نستخدمه للدلالة على لغة الآلة Assembly Language
Memory Usage : إدارة حجم الذاكرة المستخدمة
Method : دالة تحتوي على مجموعة من الأسطر البرمجية التي تقوم بوظيفة معينة
ReadKey : تقوم بقراءة حرف من لوحة المفاتيح
Double Slash :  // يتم إستخدامها لتحويل السطر البرمجي إلى سطر ملاحظة غير قابل التنفيذ
ReadLine : تقرأ جملة كاملة بشرط أن تنتهي بزر الإدخال Enter
Code Blocks : قطعة برمجية تحتوي على أسطر برمجية تبدأ بقةس وتنتهي بآخر وفي بعض الأحيان تحمل إسم
Main Method : الدالة الرئيسية التي يبدأ تنفيذ التطبيق منها ( يمكن تغييرها لاحقاً )
Program : البرنامج أو التطبيق الذي تقوم بتطويره
NameSpace : مكتبة ومجموعة من ال Classes التي تؤدي وظائف مختلفة
Class : مجموعة من الدوال Methods تحتوي على أسطر برمجية تؤدي وظائف معينة
Console : شاشة سوداء تقوم بطباعة أسطر متتالية وتتميز ببساطتها وقوة أداءها
Member : عضو ، لكن المقصود بها هنا هو جميع التوابع الخاصة بدالة أو ب Class أو ب Namespace معين
Member Accessor : وهي أداة ال النقطة ( . ) حيث بمجرد وضعها يقوم برنامج Visual Studio من خلال ال Intellisense بعرض جميع المحتويات الداخلية
WriteLine : دالة Method تقوم بطباعة سطر كامل ثم تنزل سطر جديد

post

#5 قواعدُ الكتابةِ Syntax – البرمجة بواسطة #C

رمز فتح مرحلة هذا الدرس في تطبيق طورني : MTQ

تَعلُمُ البرمجةِ للمبتدئينَ كلياً بواسطةِ #C –  قواعدُ الكتابةِ

قواعدُ الكتابةِ في لغةِ الـ #C :

السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته، وأهلاً بكمْ في الدرس الخامس من دروسِ سلسلةِ، تَعلُمِ البرمجةِ للمبتدئينَ كلياً بواسطةِ السي شارب، كما أني أخطأتُ في نطقِ ترتيبِ اسمِ السلسلةِ في المقطعِ السابق، هناكَ أخطاءٌ شائعةٌ يقعُ بها المطورونَ في بدايةِ طريقِهمْ، سنقومُ في هذا الدرسِ بالتَّعرفِ على أهمِّا، وستكونُ أيضاً فرصةً ممتازةً لكَ، لتتعلمَ بعضاً منْ قواعدِ كتابةِ الأسطرِ البرمجيَّةِ الخاصةِ بلغةِ الـ #C، فكمَا هناكَ قواعدٌ للغةِ العربية، يُوجدُ أيضاً قواعدٌ للغةِ الـ #C يجبُ الالتزامُ بها، لذلكَ سأقومُ بإدراجِ أمثلةٍ تحتوي على أخطاءٍ برمجيةٍ، لنقومَ بحلها ونتعرفَ على قواعدِ هذهِ اللغة.

الخطأ الأول :

إنْ حاولتَ تنفيذَ التطبيقِ التَّالي، ستجدُ رسالةً مُفادُها أنَّ هنالكَ أخطاءً أثناءَ عمليةِ البناءِ، ويسألُكَ البرنامجُ عمَّا إن كنتَ تريدُ تكرارَ، أخِرِ مرةٍ كانَ التطبيقُ فيهِ خالياً مِنَ الأخطاءِ، دائماً اختر لا لهذهِ الرِّسالةِ، لأنَّنا نهتمُ بالتعديلاتِ الحاليَّةِ لا التعديلاتِ السابقة. ولو قُمتَ بالنَّظرِ إلى أسفلِ الشَّاشةِ، ستجدُ أنَّ هناكَ قائمةً بالأخطاءِ الموجودةِ Error List، غالباً سيكونُ محتَوى الرِّسالةِ مفهوماً لكَ، لكنْ في بعضِ الأحيانِ ستجدُ صُعوبةً في فَهمِهَا، خصوصاً في مرحلةِ البدايةِ، أيضاً يُمكنُكَ تحريكُ مؤشرِ الـ Mouse، على الجملةِ الخاطئةِ في نافذةِ الأسطرِ البرمجيَّةِ، وستظهرُ لكَ رسالةٌ صغيرةٌ تحتوي على ملخصِ الخطأ، ليسَ هذا فحسبٌ، بلْ إنَّ برنامجَ الـ Visual Studio، يساعدُكَ في كثيرٍ منَ الأحيانِ على اكتشافِ موضِعِ الخطأِ، بوضعِ خطٍ أحمرٍ متعرجٍ تحتَهُ، وأحياناً يكونُ الخطُ أزرقَ اللونِ أو أخضرَ حسبَ طبيعةِ الخطأِ، وسنهتمُ حالياً بالخطِ المتعرجِ ذي اللونِ الأحمرِ، لأنَّهُ دليلٌ على أنَّ هذهِ الجملةَ بالتَّحديدِ، تحتاجُ اهتمامَكَ لأنَّ فيها شيئاً يجبُ إصلاحُهُ.

فيتَّضحُ في مثالِنَا هذَا، أنَّ المشكلةَ هيَ أنَّ الأسطرَ البرمجيَّةَ خارجُ نطاقِ الأقواسِ المطلوبةِ، أو ما يطلقُ عليها اسمُ الـ Code Blocks، أيْ القطعةُ البرمجيةُ الَّتي تبدأُ بقوسٍ وتنتهِي بقوسٍ آخرَ، وسنتعرفُ أكثرَ على هذا المصطلحِ في الدُّروسِ المقبلةِ إن شاء الله، ولإصلاحِ هذا الخطأِ، يجبُ علينا سحبُ الأسطرِ البرمجيَّةِ، ووضعُهَا داخلَ المكانِ المخصصِ لها، بعدَ القيامِ بذلكَ ستجدُ أنَّ التَّطبيقَ أصبحَ خالياً منَ الأخطاءِ، وبإمكانِكَ تنفيذهُ بدونِ أيِّ مشاكلٍ، منْ خلالِ المثالِ السَّابقِ تعلمْنَا قاعدةً منْ قواعدِ لغةِ ال C#، ألا وهيَ أنَّ هنالِكَ اختلافاً في النتيجة، بناءً على مكانِ كتابةِ الأسطرِ البرمجيَّةِ.

الخطأ الثاني :

في هذا المثالِ أيضاً نجدُ أنَّ هنالِكَ أخطاءً في نافذةِ Error List، وهناكَ خطٌ متعرجٌ ذو لونٍ أحمرٍ تحتَ كلمةِ Console، وخطٌ متعرجٌ في نهايةِ السطرِ أيضاً، عدَا أنَّ رسالةَ الخطأِ هذهِ يمكنُ فهمُ محتواها، فالرسالةُ تُخبرنَا أنَّنا نسينَا وضعَ فاصلةٍ منقوطةٍ semicolon  في نهايةِ الجملةِ، فكمَا يجبُ أنْ تنتهيَ الجملةُ بعلامةِ ترقيمٍ في قواعدِ اللغاتِ، فمنْ قواعدِ لغةِ الـ #C، وضعُ فاصلةٍ منقوطةٍ في نهايةِ كلِّ سطرٍ برمجيٍّ، وتجدرُ الإشارةُ هنا إلى أنَّهُ إنْ قمتَ بوضعِ الجملتينِ في نفسِ السطرِ، فلنْ يظهرَ أيُّ خطأٍ لأنَّ كلتا الجملتينِ تنتهيانِ بالفاصلةِ المنقوطة، وسيقومُ المترجمُ بمعرفةِ أنُهما منفصلتان، حتى إن كانتا في نفسِ السطر، ولكنْ منْ بابِ التَّرتيبِ وسهولَةِ القِراءةِ، فالأفضلُ أنْ نضعَ كلَّ جملةٍ في سطرٍ منفصلٍ، منَ المثالِ السابقِ تعلمنا القاعدةَ الثانيةَ منْ قواعدِ لُغةِ الـ #C، ألا وهيَ وجوبُ وضعِ فاصلةٍ منقوطةٍ في نهايةِ كلِّ سطرٍ برمجيٍّ.

الخطأ الثالث :

في هذا المثالِ لمْ يقمِ المترجمُ بالتعرفِ على الكلماتِ الَّتي فوقَ الخطِ المُتعرجِ، لأنَّهُ اعتبرها كلماتٍ محجوزةً أو مُتغيراتٍ لا نصٍ، وتعرفنَا سابقاً أنَّهُ لكتابةِ أيِّ نصٍ يجبُ أنْ نضعَهُ بينَ علامتي تنصيصٍ، لكي نُخبرَ المترجمَ أنَّ هذهِ الجملةَ هيَ جملةٌ نصيَّةٌ، والرَّجاءُ طباعتُهَا كمَا هيَ، ولإصلاحِ هذا الخطأِ قمْ بوضعِ علامتيِّ تنصيصٍ كالتالي: (ضعْ علامتيِّ التَّنصيصِ) ، منَ المثالِ السابقِ تعلمنا القاعدةَ الثالثةَ منْ قواعدِ لُغةِ الـ #C ، ألا وهيَ أنَّهُ في حالِ طباعةِ نصٍ يجبُ وضعهُ بينَ علامتيِّ تنصيصٍ.

الخطأ الرابع :

أمَّا في المثالِ التالِي، فسنتعرفُ هنا على أكثرِ الأخطاءِ شيوعاً، ألا وهيَ صيغةُ أحرفِ الكلماتِ المحجوزةِ، حيثُ ستجدُ رسالةً مفادُها أنَّ المترجِمَ لمْ يَقمْ بالتَّعرفِ على كلمةِ console، وستسألُ نفسكَ: لقد قمتُ بكتابتِهَا بشكلٍ صحيحٍ فلِمَ الخطأُ؟

والجوابُ هوَ أنكَ لو لاحظتَ أثناءَ كتابتِنا للَّتطبيقِ الأوَّلِ، أنَّي قمتُ بالتَّنويهِ على ضرورةِ كتابةِ الكلمةِ بحرفٍ كبيرٍ في بدايتِها، ولحلِّ هذهِ المشكلَةِ يجبُ تغييرُ كلمةِconsole  إلى Console ،

أعلمُ أنَّكَ ستجدُ صعوبةً في تقبُّلِ هذهِ النقطةِ بالتحديدِ، لأنَّنا لمْ نتعودْ على هذهِ الدقةِ في كتاباتِنَا أو في حياتِنَا العمليةِ، ولكنْ عندَ التَّعاملِ معَ الحاسوبِ يجبُ عليكَ أنْ تكونَ بتلكَ الدِّقةِ، وستتعودُ على هذا الأمرِ خلالَ ممارستكَ للبرمجةِ أكثرَ فأكثرَ.

ومنَ المثالِ السابقِ تعلمنا القاعدةَ الرابعةَ منْ قواعدِ لُغةِ الـ #C ، ألا وهيَ أنَّ هذهِ اللغةَ حساسةٌ لصيغةِ أحرفِ الكلمةِ Case Sensitive  ، بمعنَى أنَّ الحرفَ الصغيرَ small letter c، والحرفَ الكبيرَ capital letter C، تعنِي أنَّكَ تقومُ بكتابةِ كلمتينِ مختلفتينِ كُلياً.

الخطأ الخامس :

وفي مثالِنَا الأخيرِ ، ستجدُ أنَّ المشكلةَ مشابهةٌ تماماً للمثالِ السابقِ، حيثُ أنَّنا لمْ نراعِ الحروفَ الكبيرةَ في الكلمتينِread key، والجميلُ في الأمرِ أنَّهُ إنْ لمْ تكنْ بتلكَ الدِّقةِ، أو لمْ تكنْ قادراً على حفظِ هذهِ الكلماتِ بشكلٍ صحيحٍ، فإنَّ برنامجَ الـ Visual Studio سيساعدُكَ في ذلكَ، ليسَ في اقتراحِ إكمالِ الكلمةِ فحسب، بلْ بكتابتِها بشكلٍ صحيحٍ أيضاً، فلو قمتَ بكتابةِ الكلمةِ readkey بأحرفٍ صغيرةٍ، ستلاحظُ أنَّ البرنامجَ وبمجردِ فتحِ الأقواسِ قامَ بإصلاحِها تلقائياً، بالتالي قامَ بتقليلِ الأخطاءِ الَّتي قدْ تقعُ فيها مُستقبلاً، ولعلَّهُ يتبادرُ إلى ذهنكَ الآنَ، أنَّهُ إنْ كانَ البرنامجُ يقومُ بالإصلاحِ تلقائياً، فلِمَ تقومُ بالتركيزِ على ضرورةِ الانتباهِ إلى صيغةِ أحرفِ الكلماتِ؟

والحقيقةُ أنَّي أريدُ تثبيتَ هذهِ القاعدةِ، لأنَّكَ إنِ اضطررتَ لاستخدامِ محررٍ للنصوصِ غيرَ برنامج الـVisual Studio ، ولمْ يكنْ بهِ خاصيةُ إصلاحِ الأخطاءِ أوتوماتيكياً، أنْ تكونَ قادراً على تذكُّرِ صيغةِ الكلماتِ المحجوزةِ.

فوائد معرفة قواعد الكتابة :

لو قمتَ بكتابةِ تطبيقِنَا الأوَّلِ بشكلٍ صحيحٍ، فلقدْ اجتزتَ أوَّلَ وأهمَّ مرحلةٍ لبناءِ وتطويرِ التَّطبيقاتِ. أمَّا إنْ واجهتكَ مشكلةٌ ولمْ تستطعْ حلَّهَا، فقمْ بمقارنَةِ ما قمتُ بكتابتهِ حرفاً حرفاً، وخذْ وقتكَ الكافِي حتَّى تكتشفَ طريقةَ حلِّهَا، لأنَّهُ معَ مرورِ الوقتِ ستقفزُ عينُكَ مباشرةً إلى مكانِ الخطأِ، وستكونُ قادراً على التَّنبؤِ بطريقةِ حلِّها بشكلٍ سريعٍ. أيضاً سأقومُ بإرفاقِ التَّطبيقِ الَّذي كتبناهُ معاً، لتتمكنَ منْ مقارنتهِ بما قمتَ أنتَ بكتابتهِ.

أراك في الدرس التالي إن شاء الله.

مصطلحات الدرس :

Error List : قائمة تحتوي جميع الأخطاء الحالية في التطبيق المفتوح
Code Blocks : قطعة برمجية تبدأ بقوس وتنتهي بقوس آخر وأحياناً يكون لها إسم في أولها
Semicolon : فاصلة منقوطة
Console : شاشة سوداء تطبع أسطر ممالية وتتميز بسهولتها وقوتها
Case  Sensitive : أي أن حالة الأحرف تختلف فالكلمة go تختلف تماماً عن الكلمة Go وعن gO
IntelliSense : ميزة ذكية تقدم لك إقتراحات وتصويبات للوضع الحالي 

post

#4 كتابةُ التطبيقِ الأول – البرمجة بواسطة #C

رمز فتح مرحلة هذا الدرس في تطبيق طورني : PEA

تَعلُمُ البرمجةِ للمبتدئينَ كلياً بواسطةِ #C –  كتابة التطبيق الأول

بدء التطبيق العملي :

السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته، وأهلاً بكمْ في الدرس الرابع من دروسِ سلسلةِ، تَعلُمِ البرمجةِ للمبتدئينَ كلياً بواسطةِ السي شارب، أو كما أحب أن أناديها بالسي شوربة، بعدَ المقدمةِ النظريةِ الثقيلةِ في المحاضراتِ السابقة، أنا متأكدٌ أنكَ متشوقٌ للبدءِ الفعلي بكتابةِ الأسطرِ البرمجية، فلقد جُبلنا على حُبِّ التطبيقِ العملي، بعيداً عنِ المعلوماتِ النظريةِ المملة، وفي هذا الدرسِ سنقومُ بكتابةِ برنامجٍ بسيط، يقومُ بطباعةِ جملةٍ بسيطةٍ على شاشةِ الـ Console،

تعريف الـ Console :

ويمكنُ تعريفُ الـ Console على أنه، شاشةٌ سوداءُ تقومُ بإظهارِ نصوصٍ على شكلِ أسطرٍ متتالية، وسيسألُ بعضكم: لماذا نستخدمُ الشاشةَ السوداءَ الـ Console؟ بدلاً مِن تطويرِ تطبيقاتٍ بواجهةٍ رسومية؟ الحقيقةُ أنَّ تطبيقاتِ الـ Console تتميزُ ببساطتها، ومناسبتِها لشرحِ أساسياتِ لغاتِ البرمجة، ولو أننا قمنا بالانتقالِ مباشرةً إلى الواجهاتِ الرسومية، ستجدُ العديدَ منَ الأمورِ الصعبةِ والمبهمة.

وهدفنا منْ هذا التَّطبيقِ، هو تعلمُ كيفيةِ كتابةِ الأسطرِ البرمجيَّةِ، لذلكَ لنْ أقومَ بتفسيرِ لماذَا قمنا بكتابتها، بلْ سأقومُ بالتركيزِ على كيفيةِ الكتابةِ بحدِّ ذاتِها، لأنها ستكونُ أساساً لكلِّ الأمثلةِ اللاحقةِ، الَّتي سنقومُ بكتابتِها معاً مستقبلاً، بالإضافةِ إلى أنَّنا سنتعلمُ في هذا الدرسِ أموراً، مثل:
– كيفيةُ إنشاءِ مشروعٍ جديدٍ وحفظِهِ.
– التعرفُ على النافذة المُخصصةِ لكتابةِ الأسطرِ البرمجيَّةِ.
– تعلمُ كيفيةِ تنفيذِ التَّطبيقِ والحصولُ على مخرجاتهِ.
– وسنتعلمُ ماذا نفعلُ إنْ واجهتنا مشكلةٌ في الأسطرِ البرمجيَّةِ؟ 

لذلكَ، لا تقلقْ إنْ لمْ تستوعبْ جزئيةً معينةً في هذهِ اللحظةِ؛ لأنَّ كلَّ الدروسِ اللاحقةِ ستتكفلُ بالردِّ على تساؤلاتِكَ الحاليةِ. سنغوصُ في بحرِ البرمجة، فهل أنتَ مستعدٌ لتعلمِ السباحةِ الآن؟

إنشاء مشروع جديد :

الآنَ قُمْ بفتحِ البرنامَجِ الذي اخترتهُ في الدرسِ السابق، ولا تقلق إن وجدتَ اختلافاً في واجهةِ البرنامَجِ عندكَ، لأنَّ الأساسياتِ الَّتي سنتعلمُهَا موحدةٌ في الجميع. ولكي نقومَ بإنشاءِ مشروعٍ جديدٍ، سنذهبُ إلى قائمةِ:

File –> New –> Project ،

حيثُ ستظهرُ لكَ نافذةٌ جديدةٌ بعُنوان New Project، بها قائمةٌ مِنَ الاختياراتِ قدْ تختلفُ منْ نُسخةٍ لأُخرَى، لكنْ ستجدُ بالتأكيد #Templets –> Visual C، بعدَها قمْ باختيارِ النَّوعِConsole Application ، وقمْ أيضاً بإعادةِ تسميةِ المشروعِ إلى  HelloWorld، لاحظ أني قمتُ باختيارِ اسمِ مشروعٍ مطابقٍ لوظيفته، وهذَا سيساعدُنِي لاحقاً في معرفةِ وظيفةِ هذا المشروعِ، وأنَا أوصِي شخصياً بهذهِ الطريقةِ في كُلِّ مشاريعِكَ المُستقبليةِ، لكي تتذكرَ منَ الاسمِ فقطْ، لِمَ قمتَ بكتابةِ هذا التَّطبيقِ. ولاحظْ أيضاً أنِّي قمتُ باستخدامِ حروفٍ كبيرةٍ، ببدايةِ كلِّ كلمةٍ من كلمات الاسم، وقمتُ بلصقِ الكلمتينِ معاً ولمْ أضعْ مسافةً بينَهما، وذلكَ لاستخدامِها لاحقاً في أمورٍ معينة. بعدَ ذلكَ سأقومُ بالضغطِ على زرِّ التأكيدِ OK، لتختفِي شاشةُ الأنواع، ويظهَرَ أمامَنا المشروعُ بمكوناتِهِ،

والمنطقةُ الأكثرُ اتساعاً في شاشةِ البرنامَجِ، هيَ المكانُ المخصصُ لكتابةِ الأسطرِ البرمجيَّةِ، حيثُ تمَّ إنشاءُ ملفٍ يحملُ الاسم program.cs ، يحتوِي على بعضِ الأسطرِ البرمجيَّةِ التي تمَّ إنشاءُهاً تلقائياً، لتساعدَنا في البدءِ الفعليِّ لكتابةِ مضمونِ التَّطبيقِ. حيثُ إنَّنا سنتجاهلُ مبدئياً كلَّ هذهِ السطورِ، إلا المنطقةَ الموجودةَ بداخلِ الأقواسِcurly braces  هنا، وتجدرُ الإشارةُ هنا أنَّهُ يجبُ التَّمييزُ بينَ أنواعِ الأقواسِ، فهناكَ :
الأقواسُ المربعةُ brackets،
وهناكَ الأقواسُ الحادةُangle brackets ،
وهناكَ الأقواسُ الدائريةُ Round brackets .

كتابة التطبيق الأول :

لكتابةِ الأسطُرِ البرمجيَّةِ سأقومُ بحجزِ مساحةٍ كافية، وذلكَ بالضغطِ على زِرَّEnter ، بعدَ نهايةِ القوسِ في السطرِ رَقَمِ اثني عشرَ، وسأبدأُ بكتابةِ الآتي: Console منَ الانتباهِ الحادِّ أنَّها تبدأُ بحرفٍ كبيرٍ، ولاحظْ ظهورَ نافذةٍ صغيرةٍ مساعدةٍ خلالَ كتابتِي، سأتجاهلُهَا الآنَ لكنْ لاحقاً ستصبِحُ أعزَّ أصدقاءِك، ثمَّ سأقومُ بإتباعها بالنقطةِ dot، وكتابةُ كلمةِ WriteLine ملتصقتينِ معاً، معَ الانتباهِ أيضاً إلى أنَّ حرفي الدبليو والإل سيكونانِ بحروفٍ كبيرةٍ، ثمَّ سأقومُ بفتحِ أقواسٍ دائريةٍ (Round brackets)، وانتبهْ هُنا إنَّنا نحتاجُ أقواساً دائريةً وليسَ أقواساً مُربعةً، وبداخلِ هذهِ الأقواسِ سأقومُ بإضافةِ علامَتَي تنصيصٍ ثُنائيةٍ “، وانتبه لاستخدامَ علامتي تنصيصٍ وليسَ علامةٌ واحدة، وسأقومُ بكتابةِ الجملةِ Hello World ، بداخلِ علامتيِّ التَّنصيصِ وليسَ في أيِّ مكانٍ آخرَ، وفي نهايةِ السطرِ سأقومُ بإضافةِ فاصلةٍ منقوطةٍ ( semicolon ; ) ، وسأقومُ بالضغطِ على زرِّEnter للانتقالِ إلى السطرِ التالِي وكتابةِ:

 Console.ReadLine(); 

ولضمانِ عدمِ ضَياعِ ما قُمنا بكتابتهِ، سنقومُ بحفظِ البرنامجِ منْ قائمةِ File –> Save All، أو بإمكانكَ الضغطُ على هذهِ الأيقونةِ ( شكل القرصين ). الآنَ سأطلبُ منكَ إيقافَ الفيديو، وكتابةَ السطرينِ السابقينِ، وأتمنَّى منكَ التَّأكدَ منِ استخدامِ حروفٍ كبيرةٍ في بدايةِ الكلماتِ، ونفسِ علاماتِ الترقيمِ والأقواسِ الَّتي استخدمتُها هنا.

تنفيذ التطبيق للحصول على المخرجات :

أنَا مُتأكدٌ أنَّكَ متشوقٌ لرؤيةِ نتيجةِ ما قُمنَّا بكتابتَه، ولفعلِ ذلكَ قمْ بالضغطِ على المُثلثِ الأخضرِ، الموجودِ في الأعلى بجانبِ كلمةِ Start، أو إنْ لمْ تجدْهُ لسببٍ ما يمكنُكَ الذَّهابُ إلى قائمةِ Debug –> Start Debugging، أو بإمكانِكَ الضغطُ على مفتاحِ F5 إنْ كنتَ منْ مُحبيّ الاختصاراتِ السَّريعةِ. بتنفيذِ التَّطبيقِ سنلاحظُ ظهورَ نافذةٍ سوداءَ، مكتوبٌ فِيها Hello World وتحتَهَا مُؤشرٌ يظهرُ ويختَفِي، وعندَ الضغطِ على زرِّEnter منْ لوحةِ المفاتيحِ، ستختفِي شاشةُ ال Console، وسيعودُ برنامجُ Visual Studio إلى شكلهِ السابقِ.

تهانينا لكَ، فلقدْ نجحتَ بكتابةِ تطبيقِكَ الأولِ. قُمْ الآن بطباعة جملةٍ تعرفنا فيها عن نفسك، وتضع فيها هواياتك، وشاركها معنا بهاش تاق #طورني، ولا تنسى أن تقوم بعمل Mention لحسابي الشخصي، لأقوم بالرد عليك، أراك في الدرس التالي إن شاء الله.

ملاحظة هامة : 

إن واجهتك مشكلة مفادها : Visual Studio cannot start debugging because the debug target ‘c:\XXXXXX’ is missing ، قم بالتأكد من أن مسار المخرجات صحيح وذلك بالذهاب إلى قائمة : Project > Properties > Build > Output path ثم بعد ذلك قم بالتأكد من أن ال main/entry للمشروع في نافذة Build > Configuration Manager تم إختيار عمل Build له، إذا لم يكن قد تم إختياره قم بوضع علامة صح عليه.

 

مصطلحات الدرس :

Console : شاشة سوداء تقوم بطباعة أسطر متتالية، تتميز ببساطتها وقوة بنيتها
File : ملف
New : جديد
project : مشروع
Templets : نوع مشاريع معد مسبقاً يحوي إعدادات خاصة
#Visual C : لغة #C المرئية
Console Application : تطبيقات من النوع Console
Hello world : هو أول مشروع يتم تعليمه في كل اللغات لسهولته، حيث تقوم بتعلم كيفية طباعة جملة
Program.cs : الملف الرئيسي الذي يتم بدء تنفيذ التطبيق منه
WriteLine : دالة تقوم بطباعة نص معين ثم النزول إلى سطر جديد
semicolon : الفاصلة المنقوطة ;
ReadKey : دالة تقوم بقراءة مدخلات من المستخدم، وتمنع تطبيقات الـ Console من الوصول إلى نهاية التطبيق والخروج دون رؤية النتائج
Save All : حفظ جميع الملفات التي تم تعديلها سابقاً
Start : بدء تنفيذ التطبيق وهي بمثابة تشغيله بعد إنهاء ترجمته
Debug : تصحيح الأخطاء
Start Debugging : بدء تصحيح الأخطاء
Mention : تنويه وذكر

post

#2 لماذا السي شارب – البرمجة بواسطة #C

رمز فتح مرحلة هذا الدرس في تطبيق طورني : VDF

تَعلُمُ البرمجةِ للمبتدئينَ كلياً بواسطةِ #C –  لماذا لغة السي شارب؟

مهارات تطوير التطبيقات :

السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته، وأهلاً بكمْ مجدداً في دروسِ سلسلةِ، تَعلُمِ البرمجةِ للمبتدئينَ كلياً بواسطةِ السي شارب.
يَدخُلُ بَعضُ المُطورينَ إلى عالمِ البرمجةِ مِنْ أجل التحدي، وكثيرٌ مِنهم يَدخُلونَهُ للحصولِ على وظيفةٍ لِيجني مِنها مالاً، ولكِن الذي لا يَخطُرُ على بَالِ الكثيرين، أنَّ تَطويرَ التَطبيقاتِ ضروريٌ ومُهم، حتى إن لم يَرغَبوا بامتِهانِه كوظيفةِ عَمَل، ولأنَّ الحاسوبَ أصبحَ جزءاً مِن حياتنا اليومية، فَتَعَلّمُ تَطويرِ التطبيقاتِ مِنَ المَهاراتِ التي يَجِبُ اكتِسابُها. لأنَّ البَرمَجَةَ لا تُطوِّرُ تَفكيرَكَ لِحَلِّ المَشاكِلِ فَحسْب، بَل تُحسِّنُ مِنْ أدائكَ وتَجعُلكَ أكثرَ تَنظيماً وأكَثرَ إنتاجية.

مثال واقعي :

بعيداً عَنِ التنظيرِ وكمثالٍ واقعي، يَعملُ أحَدُ طُلابي السابقينَ في مجالِ إنتاجِ الفيديو، حيثُ أنَّهُ يَتعاملُ مَعَ أنواعٍ شَتى مِنَ المَلفات، إن كانَت صوراً أو مَلفاتِ نُصوصٍ وأصوات، ولأني عَهِدْتُهُ مُنَظَّمَاً مُحِباً للتَرتيب، يَقومُ بتوزيعِ الملفاتِ في مُجلداتٍ فرعيةٍ حَسَبَ نَوعِها، ويَقومُ بتِكرارِ العمليةِ السابِقةِ في كُلِّ مَشروعٍ جَديدٍ له، مِما يَستَهلكُ مِنْهُ وقتاً كثيراً فضلاً عَنْ رُوتينِيةِ الأمر، لكِنهُ بَعدَ تَعلُمِ تَطويرِ التطبيقات، قامَ بتطويرِ تَطبيقٍ بسيط، حَيثُ يُدْخِلُ فيهِ اسمَ المشروعِ ومَعلوماتٍ بسيطة، ليقومَ بِضَغْطَةِ زِرٍّ واحدةٍ بإنشاءِ جَميعِ المُجلداتِ التي سَيستَخدِمُها، هُوَ بذلك قامَ بتحويلِ جُهدِ دَقائِقْ إلى بِضْعِ ثَوان، ناهيكَ عَنْ شُعورِهِ بالفَخرِ لإنهائِهِ مُعاناةَ القيامِ بِذلكَ يَدوياً، هُو لا يزالُ يُمارِسُ إنتاجَ الفيديو، لكنَّهُ استَفادَ مِنَ البَرمَجَةِ لتَسهيلِ عَمَله.

البرمجة موجودة حولنا :

والحَقيقةُ أنَّ العَديدَ مِنَ البَرامِجِ التي تَستخدِمُها في حَياتِكَ اليومية، تَحتَوي بِطَريقَةٍ ما على أسطُرٍ بَرمَجِيةٍ قَامَ مُطوِّرٌ بِكتابتها، فعلى سبيلِ الِمثالِ بَرنامِجُ الـ Excel، يَسمحُ لكَ باستخدامِ مَاكرو Macro سَريعة، أيضاً العديدُ مِنْ بَرامِجِ أدوبي Adobe، مِثلُ الفُوتوشوب Photoshop والأفتر إيفيكتس After Effects، تَحتوي على إجراءاتٍ بَرمَجيةٍ أوتوماتيكية، تَقومُ بتَنفيذِ عَشراتِ الأوامِرِ المُتتاليةِ بِضَغطةِ زِرٍّ واحدة، كُلُّ ذلكَ يَحتاجُ مِنكَ أنْ تَكونَ على عِلمٍ بِكتابةِ الأسطرِ البرمجية.

أفكار تسهل حياتك :

بَعيداً عَنِ البرامِجِ السابقة، أنا مُتأكِدٌ أنكَ تَمتلكُ العديدَ مِنَ الأفكار، التي إن قُمتَ ببرمجتِها لأصبَحتْ حَياتُكَ أسهَل، ووجَدتَ فرقاً في سُرعَةِ أداءُكَ، هذِهِ التطبيقاتُ تَحتاجُ مِنك نِصفَ ساعة، ولكنَّها سَتوفرُ عَناءَ عَشراتِ الساعات. بالإضافةِ إلى أنَّ البرمجةَ بِحدِّ ذاتها مُمتعة، وسَتشعرُ بالسعادةِ عِندما تَقومُ بحلِّ مشاكلك.

خصائص لغة السي شارب #C :

والسي شارب لغةٌ مِن لغاتِ برمجةِ الحاسوب، تَسمحُ لكَ بتطويرِ أنواعِ تطبيقاتٍ مختلفة، قامَتْ شَركةُ Microsoft بتطويرها، لتعتمِدَها بشكلٍ أساسيٍ في إنتاجِ تطبيقاتٍ لمِنَصَاتها المختلفة.

1 – مناسبةٌ للمبتدئين:

لأنها لغةٌ بسيطةٌ وسهلةُ الاسِتخدام، ولأنَّها تُعتبرُ لغةً عاليةُ المُستوى High Level Language، فيمكنُ للإنسانِ الذي يُتقنُ اللغةَ الإنجليزية، فهمَ مُعظمِ مصطلحاتها، لأنها تُوفِرُ كلماتٍ مَحْجوزةٍ مَفهومة، تَضعُها بينَ يَديكَ لأداءِ إجراءاتٍ معينة، ثمَّ تُحوِلُها إلى لُغةٍ وسيطة Intermediate Language، ثمَّ إلى لغةِ الآلة Machine Language، فكلُ كلمةٍ مِن كلماتِ لغةِ السي شارب، يُقابِلها عَشراتُ الجُملِ في لغةِ الألة، مما يَدَعُكَ تُركِزُ على فِكرةِ تطبيقك، ولا تقلقُ بِشأنِ الإجراءات المُعَقدَةِ تلك، فمثلاً استِخدامُكَ للكلِمَةِ المَحجوزَةِ Write، يُخِبر الحاسوبَ بِأنْ يَقومَ بِطِباعَةِ جُملةٍ على الشاشة، فنحنُ هنا لا نَهتمُّ أبداً كيفَ قامَ بالطباعة، بلْ نَهتمُ أنَّهُ قامَ بِذلكَ فقط، الأمرُ الذي إن حاولتَ كتابتَهُ بِلُغَةِ الألة، قَدْ يَستغرقُ مِنكَ عَشراتِ الجمل، فضلاً عَنِ الوَقتِ المهدور.

2 – تَزيدُ مِن إنتاجيَتِك :

لأنَّها لُغَةٌ تَعتمِدُ على نِظامِ الكِتابَةِ Static Type، فإمكانيةُ اكتشافِ الأخطاءِ في تَطبيقكَ قَبلَ بناءه، تَسهلُ عليكَ تتبُعَها وتَبسيطَها لحَلِها لاحقاً، بالإضافةِ إلى أنَّ لُغَةَ السي شارب، تَفرُضُ عليكَ قواعِدَ مُعينةً لكتابَةِ الأسطرِ البرمجية، مما يجعلُ برنامَجَكَ سَهْلَ الصيانةِ وذو مُرونةٍ عالية.

3 – عددُ مُستخدميها كبير :

فتِعدادُ مستخدمي اللغةِ مِن أهمِّ عَواملِ قُوتِها، فكُلما زادَ عَددُ مُستخدميها زادَ غِناها وتَنَوعِها، وسَتُدرِكُ قيمةَ ذلكَ إنْ تَخصَّصْتَ في تَطويرِ التطبيقات، خصوصاً إنْ واجهتكَ مُشكلةٌ ولمْ تَستطعْ حَلها، فلو قُمتَ بالبَحثِ عَنها سَتجدُ أنَّها قَدْ طُرحَتْ سابقاً، وأنهُ تمَّ الإجابةُ عنها أيضاً، بالإضافةِ إلى أنَّكَ سَتجدُ أدواتٍ تَمَّ كِتابتُها بواسِطةِ مُطورين، قاموا ببنائِها لتُسهلَ عليك عَمَلكَ وتَزيدُ مِنْ إنتاجِيَتِكَ بِشكلٍ أفضل. وبما أنَّ لغةَ السي شارب من تطويرِ مايكروسوفت فإنَّ عَدَدَ مُستخدميها كبير، وهنا بَعضُ الشركاتِ الكبيرةِ، Blizzard , Starbucks، التي تَستخدمُ هذِهِ اللغةُ بشكلٍ أساسيٍ في مُعظمِ تطبيقاتها.

4 – اللغةُ الأساسيةُ في مُحركِ الألعاب Unity:

بالإضافةِ إلى أنَّ لغةَ السي شارب، هيَ اللغةُ الأساسيةُ في مُحركِ الألعاب Unity، وهوَ مِنْ أكثرِ مُحركاتِ الألعابِ رَواجاً في الوقتِ الحالي، ويُمكنكَ بواسطتِهِ تَطويرَ ألعابٍ للعديدِ مِنَ المِنَصَّات، وسَيكونُ المُحركَ المُعتمدَ بِشكلٍ أساسيٍ في مِنَصةِ طورني، حَيثُ سَيتمُ البدءُ بسِلسِلةِ دُروسٍ لهُ فورَ انتهاءِ هَذهِ السِلسِلةِ إن شاءَ الله. لذلك، إنْ كُنتَ تَنوي امتهانَ مَجالِ تَطويرِ التطبيقات، أو حتى لم تكن تنوي ذلك، فتعلُمُ تطويرِ التطبيقاتِ يُنمي مَهاراتٍ عَديدةً لديك.

أفضل نسخة :

وهنا نأتي إلى السؤالِ الذي يُطرحُ دائماً لمُعَلِمي لغةِ السي شارب، ألا وهو: مَنْ يُعتبرُ الأفضل؟ لغةُ الـ C أم لغةُ الـ C++ أم لغة الـ C#؟ والحقيقةُ أنَّ الإجابةَ على هذا السؤالِ يَتطلبُ مُحاضرةً كاملةً لوحدها، ولكنْ يُمكننا القَولُ إنَّ لُغَةَ السي والسي ++، تُعتبرُ أسرعُ مِنْ لغَةُ السي شارب لأنَهُمَا أقربُ إلى لُغةِ الألة، لكنَّكَ لنْ تَشعُرَ بِهذا الفَرْق، إلا إذا كانَ تطبيقُكَ يتعاملُ بشكلٍ أساسي، بإظهارِ صُورٍ ثُلاثيةِ الأبْعادِ أو يقومُ بمُعادلاتٍ رياضِيَةٍ مُعقدة، بالمقابلْ فإنَّ لغةَ السي شاربْ تَحتوي على العديدِ مِنَ الميزات، التي لا تتواجدُ في اللغتينِ السابقتين، ناهيكَ عَنْ أنها أقربُ صيغةً للُغَةِ الإنسان، ويمكنُ اختصارُ السابقِ بمُقارنتكَ لسيارةٍ مِنْ طِرازِ (ألف وتسعمئة وثمانون) 1980، بسيارةٍ حديثةٍ من طرازِ (ألفين وسبعة عشر) 2017، هل يُمكنكَ تَخيُلُ الفرقِ الآن؟ ليس بعد؟ حسناً . أُطلبْ مِنْ صَديقٍ لكَ يَعيشُ في دُولِ الخليج، أنْ يَشرحَ فَائدةَ المُبرِّدِ المَوجودِ في إحدى السيارتين .

سي شارب أم جافا :

نأتي الآنَ إلى سؤالٍ يُطرَحُ كثيراً أيضاً، مَنِ الأفَضلُ كلغةِ بَرمجة؟ السي شارب أم الجافا Java؟ الحقيقةُ أنَّ السي شاربْ والجافا أداتانِ تؤديانِ نَفْسَ الوظيفة، ويُمكنُ تَطبيقُ المثالِ السابقِ هُنا أيضاً، فيمكنُ اعتبارُ اللغتينِ كَنوعيْ سيارة، حيثُ أنكَ سَتجدُ مَيزاتٍ هُنا غيرَ متواجدةٍ هُناك، وسَتَجِدُ مَيزاتٍ هُناكْ غَيرَ مُتواجدةٍ هُنا، قُمْ باختيارِ إحداهُما وابدأ بِتعلمه، أما في سلسلتنا هذه، سَنَستَمِرُّ على لغةِ السي شارب إن شاء الله.

تمرين الدرس :

وأخيراً، قم بالإجابةِ عَنِ السؤالِ التالي، وطرحِ الإجابةِ على شبكاتِ التواصلِ الاجتماعي، معْ عَمل Mention لحسابي الشخصي :

ما هُوَ التطبيقُ الذي تَعتقدُ أنَّكَ لو قُمْتَ ببرمجتِهِ سَتصْبِحُ حَياتُكَ أسْهل؟

مصطلحات الدرس :

 Macro : أسطر برمجية متتالية تقوم بعمل وظائف، وهي مستخدمة بكثرة في برامج Microsoft Office
 High Level Language : لغة عالية المستوى أي أنها أقرب للإنسان فهماً وقراءةً
 Intermediate Language : لغة وسيطة بين اللغة العالية المستوى واللغة المتدنية المستوى
 Machine Language : لغة الآلة ( الحاسوب ) وهي لغة بها أوامر بسيطة لكنها معقدة يصعب فهمها بلغة Assembly Language .
Write : دالة تقوم بطباعة جملة على شاشة الـ Console.
Static Type : نظام كتابة يتيح لك إكتشاف الأخطاء الإملائية آنياً.
Unity : محرك ألعاب تستطيع بواسطة تطوير ألعاب ثلاثية البعد وثنائية البعد.